.:: منتدى العرب ::.



 
الرئيسية التسجيل دخولمركز تحميلالتسجيل

شاطر | 
 

 مَدْحٌ ذاتي شعر أبو العلاء المعري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nores
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 726
القيمة : 9240
تاريخ التسجيل : 12/08/2009
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 18/09/1988
عَمَلِي : xcxv
مزاجي : vvv
الموقع : .montadal3arabe.ba7r.org
التوقيع :



الأضافات
التوقيت:
أخر المواضيع:

التقنيات المتقدمة


مُساهمةموضوع: مَدْحٌ ذاتي شعر أبو العلاء المعري   الثلاثاء 29 سبتمبر 2009 - 15:31

مَدْحٌ ذاتي
شعر أبو العلاء المعري
979 - 1058 (363 - 449 hégire)





ألا في سبيل المجدِ ما أنا فاعِلُ 🆒 عَفافٌ وإقدامٌ وحَزمٌ ونائِلُ
أعِندي، وقد مارستُ كلَّ خَفيَّةٍ 🆒 يُصَدَّق واشٍ، أو يُخَيَّبُ سائِلُ؟
أقلُّ صُدودي أنني لكَ مُبغِضٌ ؛ 🆒 وأيسرُ هَجري أنني عَنكَ راحِلُ
إذا هبتِ النَّكباءُ بيني وبينكمْ 🆒 فأهونُ شيءٍ ما تقولُ العَواذِلُ
،تُعَدُّ ذنوبي، عند قَومٍ، كثيرةٌ 🆒 ولا ذنبَ لي إلا العُلي والفضائِلُ
،كأني، إذا طُلتُ الزمانَ وأهلَهُ 🆒 رَجعتُ، وعندي للأنامِ طَوائلُ
وقد سار ذِكري في البلادِ، فمَنْ لهُم 🆒 بإخفاءِ شمسٍ، ضوؤُها مُتكامِلُ؟
يَهُمُّ الليالي بَعضُ ما أنا مُضمرٌ ؛ 🆒 ويُثقِلُ رَضْوىَ دون ما أنا حاملُ
،وإنِّي، وإن كُنتُ الأَخيرَ زمانُهُ 🆒 لآتٍ بِما لمْ تَسْتَطِعْهُ الأوائلُ
،وأغْدو، ولو أنَّ الصباحَ صوارِمٌ 🆒 وأسري، ولو أن الظلامَ جَحافِلُ
وأيُّ جوادٍ لم يُحَلَّ لجامُهُ 🆒 ونضوٍ يمانٍ أغفلتهُ الصياقِلُ
وإن كانَ في لِبسِ الفتى شَرفٌ لهُ 🆒 فما السيفُ إلا غِمْدُهُ والحَمائلُ
،ولي منطقٌ لم يَرضَ لي كُنْهَ منزلي 🆒 على أنَّني، بين السماكَيْنِ، نازِلُ
لَديَّ مَوطِن، يشتاقُهُ كُلُّ سيِّدٍ 🆒 وَيَقصُرُ عن إدراكهِ المُتناولُ
،ولمَّا رأيتُ الجَهلَ، في الناسِ فاشياً 🆒 تَجاهَلتُ، حتى ظُنَّ أنِّي جاهِلُ
فَوا عَجَباً ! كم يَدَّعي الفضلَ ناقِصٌ 🆒 ووا أسفاً ! كم يُظْهِرُ النقصَ فاضلُ
وكيفَ تنامُ الطيرُ في وُكَناتِها ؛ 🆒 وقد نُصِبَتْ للفرقدينِ الحبائِلُ؟
يَنافسُ يومي في أمسي، تشرُّفاً ؛ 🆒 وتحسدُ أسحاري عليَّ الأصائِلُ
،وطالَ اِعترافي بالزمانِ وصرفِهِ 🆒 فَلَستُ أُبالي مَنْ تَغُولُ الغَوائل
،فلو بانَ عَضْدي ما تأسفَ منكبي 🆒 ولو ماتَ زَندي ما بَكَتْهُ الأنامِلُ
،إذا وصَفَ الطائي، بالبُخلِ، مادِرٌ 🆒 وعَيَّرَ قُساً، بالفهاهةِ، باقِلُ
،وقال السُّهى للشمس : أنتِ خفيَّةٌ 🆒 وقال الدُجى : يا صُبحُ لونُكَ حائلُ
وطاولتِ الأرضُ السماءَ، سفاهَةً 🆒 وفاخرتِ الشُهُبَ الحصى والجنادِلُ
،فيا موتُ زُرْ ! إن الحياةَ ذميمةٌ 🆒 ويا نفسُ جِدِّي ! إن دَهرَكِ هازِلُ
،وقد أَغتدي، والليلُ يبكي، تأسفاً 🆒 على نفسِهِ والنجمُ في الغَرب مائلُ
،بريحٍ، أَعيَرت حافِراً من زَبَرجدٍ 🆒 لها التِبرُ جِسمٌ، واللُّجيَْنُ خلاخِلُ
،كأنَّ الصِّبا ألقَتْ إليَّ عِنانَها 🆒 تَخُبُّ بسَرْجي، مرَّةٌ، وتُناقِلُ
إذا اِشتاقتِ الخيلُ المناهل أعرضَت 🆒 عن الماءِ، فاشتاقت إليها المناهلُ
،وليلانِ : حالٍ بالكواكب جوزُهُ 🆒 وآخرُ، من حَلْي الكواكبِ، عاطلُ
كأنَّ دُجاه الهجرُ، والصبح مَوعِدٌ 🆒 بِوصلٍ، وضوءُ الفَجْر حِبٌ مُماطِلُ
،قَطَعتُ بهِ بحراً، يَعُبُ عبابُهُ 🆒 وليسَ لَهُ، إلاَّ التَبلُّجَ، ساحِلُ
ويُؤنسني، في قلبِ كُلِّ مخوفةٍ 🆒 حليفُ سُرىً، لم تصْحُ منهُ الشَمائلُ
،مِنَ الزنج كهلٌ شابَ مفرِقُ رأسه 🆒 وأُوثِق، حتى نهضُهُ متثاقِلُ
،كأن الثُريَّا، والصباحُ يُروعُها 🆒 أخو سقطَةٍ، أو ظالعٌ مُتحاملُ
،إذا أنتَ أُعطيتَ السعادةَ لم تُبَلْ 🆒 وإن نَظَرتَ، شزراً إليكَ القَبائِلُ
،تَقتكَ، على أكتافِ أبطالِها، القَنا 🆒 وهابتكَ، في أغمادِهِنَّ، المناصِلُ
نكَصْنَ، على أفْواقِهنَّ، المَعَابِلُ 🆒 وإن سَدَّدَ الأعداءُ نحوَكَ أسهُماً
،تَحَامى الرزايا كَلَّ خُفٍ ومَنْسِمٍ 🆒 وتلقى رداهُنَّ الذُرى والكواهلُ
،وترجِعُ أعقابُ الرِماحِ سَليمةٌ 🆒 وقد حُطمتْ في الدارعينَ العوامِلُ
فَعِندَ التَّناهي يَقْصُرُ المتطاولُ 🆒 فإن كُنتَ تَبغي العِزّ، فاِبغ تَوَسطاً
،تُوقَّى البُدُورُ النَقْصَ وهي أِهِلَّةٌ 🆒 ويُدرِكُها النُقصانُ وهي كَوَامِلُ
 



   




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://montadal3arabe.ba7r.org
amir
عضو جديد
 عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 15
القيمة : 6721
تاريخ التسجيل : 12/10/2009
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 19/01/1986
الموقع : www.google.com
. . : النص

الأضافات
التوقيت:
أخر المواضيع:

التقنيات المتقدمة


مُساهمةموضوع: رد: مَدْحٌ ذاتي شعر أبو العلاء المعري   الجمعة 30 أكتوبر 2009 - 17:31

رائع أخي تسلم إديك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مَدْحٌ ذاتي شعر أبو العلاء المعري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.:: منتدى العرب ::.  :: ღ♥ღ قسم (الأب والشعر والأثارات وتاريخ الدول ) ღ♥ღ :: . :: الشعر و الادب-
انتقل الى: